Advertisements

*
,
,

حينما كنت أجلس بين يديه مبهورة بتسخيره ذاته لمجموعة حقائق نسبية، مندفعاً بحماقة الشباب و رجولته
كان يحكي لي كطفلة حقائقه التي لا افهمها

هو سيد الهباء و الطاقات المشوشة، كلما رفعتُ أرنبة ذكائي على تجاربه التي تخطت حدود الورق، كلما أجلسني مقابله على مقعد الدهشة ! و قرصَ خديّ قائلاً: ذكية أكثر من اللازم
و هذه منتهى الاساءة فلا يغرنك جمال وقعها، دائماً هكذا.. و كأنه يعطيني دروساً في الحياة
أو كأنه يدافعُ عن عبثيته في وجه غروري الأدبي،
معه دائماً أنا التلميذة، و معي دائماً هو الفيلسوف الزاهد !
أحبُ انبهاري أمام خدعه التافهة، و اتجاهلُ كل كذباته التي يزرعها عمداً في طريقي، حتى ضقتُ استغباءاً

احتاج في وجه الشمس -التي ترسلُ مع وهجها كمية أسئلة منطقية- احتاج في وجهها أن أعيدَ تعريف خيط معرفتنا الواهن :
اعيد صياغة كل حواراتنا الحالمة في سياق سببي واحد و واضح ،
و كأنني أرفض أن اعطي كيانه الهائج كريح أي عمق يستوعب شبكة من الأسباب المتداخلة
أنا هكذا و أعطيك شهادة حضور في حياتي بصفة واحدة لا صفتين !
يخجلني أن اخلعَ على مقامك الشارد سخريةً، لقب حبيب تائه بين فصلين ! أو حتى ملهماً يريد اعادة تعريفي بنفسي في اطار نوعٍ أدبي مختلف عما أكتبه غالباً
..
أما قيح السؤال سيدي فهو ماذا أعني لك؟
و يربكني الجواب، إذ أريدُ حقاً أن أكونَ شيئاً أكبر حبيبة تائهة بين فصلين !!!! و اعرف أن جزءاً من مناوشاتنا المخبأة بذكاء في زوايا نصوصنا كانت على هذه النقطة !
،،
حينما أتوضأ سيدي أشعر بالماء يتحول حبراً بين كفي.. أتمضمض به و أمسحُ به على خديّ حتى فكي..
من منابت حيرتي إلى يدي اللتين كتبتا لتفكا سرك و ما انفكتا ، و كأنني صرتُ بكياني كله قصة تحْبكُ في عمقها ملامح بطلتك..
أما كان يمكن أيها العابث أن تسألني رأيي في نصك ببساطة ؟
أم أنك أردت عقداً بآلاف الخيبات و المشاعر و الهزائم، لتضمن عدة قصائدٍ مقدماً ؟؟؟
ماذا لي من عقدك المجحف هذا ؟؟ هذا النص و نصوصٌ أخرى كثيرة… لا استطيع فيها اخفاءك و لا اخفاء خيبتي بك ..
أحياناً اكتب اسمك الذي طبعَ أحدكما به الآخر، ثمَ أشطبه بقلمٍ عريض و مليء بالحبر، اعاقبك على فشلي دونَ فهمك !

10 يونيو 2010
الخميس

_________

* جميع حقوق الصورة تعود لي، Flickr
* نشرتُ هذا النص قبل سويعات من نشره هنا في منتدى الاقلاع و تم تثبيته هنا: 
Advertisements

2 تعليقان to “”

  1. Alaa Says:

    نص جميل .

  2. يوضي سناها ،، Says:

    و انت اجمل
    سعيدة بمرورك آلاء 🙂

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: