Advertisements

نحنُ الملعونون لعالم الصمت و الكبت
نشيجنا يخترق حواف القلب لشغافه
مؤلمٌ أن لا تكون أباً و لا أماً و لا زوجة لـ قطعة من حلمك – قلبك..!
نحنُ الصامتون قهراً مكلومون بلا عزاء
فلا عزاء للأحلام التي تختبئ كطفلٍ مذعور من مقت المجتمع
،،
مكسورة أنا و ضائعة في رصيف الحزن

بوجه مصفوعٍ فجيعة

لا اتجاوز المدى القانوني للحداد ..

فاقيمُ صلاة الغائب محتفلة به حلماً غرسَ خنجره في قلبي

إذ قرر التوقف عن امدادي بالوهم به

و انطلق بغباء رجولي نحو مجده الأبدي

،،

اهداء لها وحدها .. / هنوف

٩/ديسمبر / ٢٠٠٩ م

Advertisements

2 تعليقان to “”

  1. عمرو Says:

    الصدق في هذه الكلمات عميق، عميق بشكل لا يمكن احتماله يا أبرار !

  2. يوضي سناها ،، Says:

    لك في الثناء مذهب رفيع عمرو
    شكراً بقدرِ ما أثر فيك هذا النص ،
    و بقدر الدهشة الجميلة التي اهداني اياها تعليقك اليوم

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: