‘نهاية’

معهُ التسولُ عاطفياً صارً قسري..
معهُ غيومُ الحبِ تذوبها شمسُ الإباء..
لأنَ غيومهُ ليست محملة بأمطارِ الربيع..
غيومهُ عبثاً ثمثلُ أنها واعدةٌ بزخاتِ المطر..
تتصنعُ الطوفان نحوي..
لأنها تدري أني لن أقيمَ طويلاً..
و قريباً سوفَ أرحلْ..
أريدُ ذكرى أريدُ قلباً..
صدقاً إلى شمسي و حري و غضبي يميل..
فأُسكتُ من فصولِ الشمسِ أشعةَ منتصفِ النهار..
و أرسلُ دفئي يوقظُ حباتِ الندى..
فوقَ أزهاري..
يسيرُ عابراً خط الرحيل..
فأذهبُ ذكرى كالنجومِ كثيرة..
لكن البريق يختارُ واحدةً فقط.. فيهبها
النور
××
أكذوبتي
يا ليلة في الظلمة..
كذبتِ حين زعمتي أن النجمةَ آفلٌ ضياؤها..
فصدقناكِ و صدقناكِ..
و حينما فضحتكِ أنوارها.. فانقشعت ضلالاتُ الظلام
عنكِ يا أمسية العبث..
اعترفتي..!
تأخرتي و قد كذبتك..
و ما عادت إشاراتك الصغرى تحركني..
و لا علاماتكِ لي تعني سوى
جنوح الليل حينَ يختارُ جنحة الكذبِ..
.
لكنكِ أسفاً في هذه وحدها صدقتي..
فحينما أفلتي.. و عدتي ظلمةً دامسٌ سوادها..
بالليلِ تسري..
نجمتي أفُلتْ ..
مبكرةً.. ويحي لمْ لمْ أكن أدري!

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: